1. نبذة عن القافلة الوردية
  2. رؤيتنا
  3. رسالتنا
  4. أهدافنا
  5. مجلس الإدارة
  6. الفريق
  7. انضم للفريق

القافلة الوردية هي مبادرة إماراتية عن سرطان الثدي، تندرج تحت مظلة مبادرة جمعية أصدقاء مرضى السرطان "كشف" للكشف المبكر عن السرطان.

انطلقت القافلة الوردية في عام 2011، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال.

وتهدف القافلة الوردية إلى زيادة الوعي بأهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي وطرق الفحص، بالإضافة إلى الحشد لتأسيس أول سجل وطني للسرطان في الإمارات العربية المتحدة.

وقد لاقت المبادرة قبولاً واسعاً على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، ولهذا فقد عينت سفراء لها من مختلف فئات المجتمع لتعزيز ودعم رسالتها. وفي محاولة لتوسيع نطاق الوعي، تنطلق مسيرة القافلة الوردية سنوياً لتجوب الإمارات السبع وصولاً إلى المناطق النائية، وفي كل عام يشارك في القافلة أكثر من 150 فارسًا من ذوي الخبرة، يحشدون الدعم من مختلف القطاعات، ويجمعون بين المدارس والجامعات والشركات وسفراء القافلة الوردية.

وقطعت مسيرة القافلة الوردية حتى الآن أكثر من 1150 كيلو متراً عبر الإمارات السبع، بمشاركة أكثر من 350 فارسًا و300 متطوعًا و410 عيادة طبية متنقلة، وقد أجرت المسيرة فحوصات للكشف المبكر لسرطان الثدي لعدد وصل إلى 36،332 شخص، من بينهم 7873 رجلاً، كما زارت مسيرة القافلة الوردية 84 مدرسة، وقدمت دورات تثقيفية ومحاضرات حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وفي يونيو 2012 وقعت القافلة الوردية ومستشفى جامعة الشارقة مذكرة تفاهم بمناسبة افتتاح "مركز التميز لأبحاث السرطان"، الذي بدأ عمله في بداية عام 2013 بالتعاون مع معهد جوستاف-روسي ، مركز الأورام الرائد في أوروبا، لتوفير علاج مجاني لمرضى السرطان غير القادرين على العلاج.

أن نصبح أداة للتغيير، وذلك من خلال تشجيع المنظمات غير الحكومية ذات الصلة بسرطان الثدي على العمل سوياً، بهدف تضافر الجهود لدعم المرضى في الإمارات العربية المتحدة، وتوفير فحوصات الكشف المبكر لسرطان الثدي.

أن نصبح أداة للتغيير، وذلك من خلال تشجيع المنظمات غير الحكومية ذات الصلة بسرطان الثدي على العمل سويًا، بهدف تضافر الجهود لدعم المرضى في الإمارات العربية المتحدة، وتوفير فحوصات الكشف المبكر لسرطان الثدي

شراء وتشغيل وحدة متنقلة لتصوير الثدي الشعاعي لإجراء فحوصات للنساء والرجال في الإمارات العربية المتحدة وتوفير الخدمات اللازمة لهم.

تشجيع وتدريب المواطنين الإماراتيين للعمل كفنيين وأخصائي أشعة لتشغيل وحدة تصوير الثدي الشعاعي المتنقلة المنتظر شراؤها.

إتاحة برامج مستدامة للفحص والكشف المبكر لسرطان الثدي ودعم المرضى في المجتمع الإماراتي.

المساعدة في تطوير وتجهيز مراكز فحص سرطان الثدي التي تقع في المناطق النائية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

قريباً…

event_slider

Dr. Sawsan Abdul Salam Al Madhi

Director General
event_slider

Amarnath Asarikandi

Finance, Accounts & Inventory Executive
event_slider

ANISA BARKHAD

Data Coordinator
event_slider

Anish Mathews

Designer & Production Exceutive
event_slider

Anouar Jabbari

Public Relations Officer
event_slider

Badr Al Juaidi

Events & Logistics Executive
event_slider

Hamid Mohamed Al Hamid

Community Affairs Programs Jr.Executive
event_slider

Haya Merai

Programmes Jr. Executive
event_slider

Horia Yehya

Beneficiary Support Executive
event_slider

Huda Abdul Kader Mohammed

Beneficiary Support Senior Executive
event_slider

Kevork Movsessian

Communications Executive
event_slider

Lize De Jonge

Programs & Development Manager
event_slider

Reggie Rosal

Digital Content Developement Executive
event_slider

Ruba Hoshan

HR & Administration Executive

قريباً…

logo-join
|

نسعى لتوفير حياة أفضل لمرضى السرطان