الصفحة الرئيسية > الوسائط > المقالات الصحفية > القافلة الوردية تزور المراكز التجارية التابعة للدار العقارية في أبوظبي والعين

القافلة الوردية تزور المراكز التجارية التابعة للدار العقارية في أبوظبي والعين

يسر "الدار العقارية"، الشركة الرائدة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات في أبوظبي، أن تعلن عن عقد شراكة مع القافلة الوردية، وهي مبادرة أطلقتها جمعية أصدقاء مرضى السرطان للتوعية بسرطان الثدي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، تُسهم الشركة بموجبها في جهود تنظيم حملة شهر التوعية بسرطان الثدي في أكتوبر 2015. وتتيح هذه الشراكة للمراكز التجارية التابعة لشركة "الدار العقارية" استضافة مركز الفحص الطبي التابع للقافلة الوردية ومسيرة الفرسان.
ومن المقرر أن تتوقف القافلة الوردية في محطتها الأولى في الجيمي مول  لمدة أربعة أيام، في الفترة من 1 إلى 4 أكتوبر، دعماً وتشجيعاً لحملة شهر التوعية بسرطان الثدي لدى سكان مدينة العين. وتحط القافلة رحالها في محطتها التالية في شمس بوتيك الذي يقع في جزيرة الريم (في الفترة من 8 إلى 11 أكتوبر) تليها مراكز التسوق ياس مول (في الفترة من 15 إلى 18 أكتوبر). والمحطة الأخيرة للقافلة الوردية فستكون بالمول في المركز التجاري العالمي أبوظبي، وذلك في زيارة مهمة للقافلة إلى قلب مدينة أبوظبي في الفترة من 22 إلى 25 أكتوبر.
هذا وقد وقع الاختيار على تلك المواقع تحديداً لتمكين المقيمين والعاملين في إمارة أبوظبي من الحصول على الفحوصات الضرورية لسرطان الثدي، مع تنظيم أنشطة رائعة للأطفال وتمكين الأمهات من الحضور و إغتنام هذة الفرصة. ويعد سرطان الثدي السرطان الأكثر تشخيصاً في دولة الإمارات العربية المتحدة ويعتبر واحداً من أكثر الأمراض المهددة للحياة التي يمكن تفاديها وعلاجها. وتصل نسبة الشفاء من سرطان الثدي إلى 90 في المائة إذا ما اُكتشف وعُولج في مراحله المبكرة، الأمر الذي يبين بوضوح ضرورة الكشف المبكر وأهميته.
وفي معرض تعليقه على الشراكة مع القافلة الوردية، قال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي للتطوير في شركة الدار العقارية: "نحن سعداء للغاية بشراكتنا مع القافلة الوردية في هذه المبادرة الهامة. وننظر إلى هذه الشراكة كجزءٍ من مهمتنا لتوفير "نمط حياة ذو جودة عالية" في جميع مشاريعنا. ونظراً للإقبال الشديد على مشاريع التجزئة لدينا - الجيمي مول، و شمس بوتيك الذي يقع في جزيرة الريم، وياس مول، والمول في المركز التجاري العالمي أبوظبي، فإن هذا البرنامج يمكننا من مساعدة القافلة الوردية في تسهيل الكشف المبكر بين أوساط المقيمين والعاملين في مختلف أرجاء الإمارة ".
وتهدفُ مبادرة "فرسان القافلة الوردية" إلى رفع الوعي في جميع أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك المناطق النائية والبعيدة في جميع أنحاء الإمارات السبع. ويُشارك فيها كل عام أكثر من 150 متسابقاً على الخيول من ذوي الخبرة، الأمر الذي يُسهم في حشد الدعم في مختلف القطاعات، بما في ذلك المدارس والجامعات والشركات وسفراء القافلة الوردية وداعميها. وقد قطع فرسان القافلة الوردية حتى الآن نحو 940 كيلومتراً في جميع أنحاء الإمارات السبع، مع مشاركة أكثر من 250 متسابقاً، و200 متطوع و410 عيادة طبية متنقلة أجرت فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي على 34.400 شخصاً، من بينهم 7.873 رجلاً. وقد زار فرسان القافلة الوردية أيضاً 84 مدرسة لتقديم دورات تثقيفية ومحاضرات حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة سوسن ماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان ورئيسة لجنة الطبية والتوعية في القافلة الوردية،: "منذ 2011 تسعى القافلة الوردية على رفع مستوى الوعي بأهمية المبكر عن مرض سرطان الثدي والوصول الى أكبر شريحة ممكنه لإجراء الكشف المبكر في دولة الإمارات، وسيُسهم هذا التعاون إسهاماً كبيراً في تمكيننا من الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور وتثقيفهم حول العلامات المبكرة لسرطان الثدي وتقديم خدمة الفحص المجاني لهم ونظراً لطبيعة مراكز التسوق وشعبيتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، ستكون فرصتنا كبيرة في الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور المستهدف" 

  • > Al Jimi Mall Al Ain 1st-4th October
  • > Shams BOUTIK on Al Reem Island, Shams Abu Dhabi 8th-11th October
  • > Yas Mall, Yas Island 15th-18th October
  • > The Mall at World Trade Center Abu Dhabi, 22nd-25th October

logo-join
|

نسعى لتوفير حياة أفضل لمرضى السرطان