الصفحة الرئيسية > الوسائط > المقالات الصحفية > القافلة الوردية تنظم أكثر من 50 فعالية متنوعة في مختلف مدن ومناطق الدولة خلال أكتوبر الجاري
event_slider

القافلة الوردية تنظم أكثر من 50 فعالية متنوعة في مختلف مدن ومناطق الدولة خلال أكتوبر الجاري

October 4th,2015

تنظم القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المبادرة المعنية بالتوعية بمرض سرطان الثدي وتقديم الفحوصات المجانية ، أكثر من 50 فعالية توعوية متنوعة في شهر أكتوبر الجاري، تشمل مختلف مدن ومناطق دولة الإمارات، بالتعاون مع جهات حكومية وخاصة عديدة، وذلك بالتزامن مع شهر التوعية بسرطان الثدي، الذي يصادف في أكتوبر من كل عام.

وتركز الفعاليات التي تنظمها القافلة الوردية على نشر الوعي حول سرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، وطرق إجراء الفحوصات الذاتية، وتقديم الكشوفات المجانية للمواطنين والمقيمين، وتبديد المفاهيم المغلوطة المتعلّقة بالمرض، وتوضيح أهمية إجراء الفحص المبكر والدوري، وإزالة حاجزيّ الخوف والخجل من نفوس الكثيرين، بما يساهم في تعزيز الوعي بالمرض الذي تحتاج عملية الوقاية منه تظافر كافة الجهود المجتمعية والمؤسسية.

وقالت سعادة أميرة بن كرم، رئيس مجلس الأمناء والعضو المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية: "منذ إنطلاق القافلة الوردية في العام 2011، بتوجيهات ودعم من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال، تعمل القافلة الوردية على رفع الوعي المجتمعي لمواجهة مرض سرطان الثدي، والعمل على تعزيز فكرة ضرورة الكشف المبكر والفحص الدوري لدى المجتمع الإماراتي، وقدمت القافلة الوردية خدمات الكشف المجاني ل 34,400 رجل وامرأة في الخمس سنوات الماضية، وإن النتائج الايجابية التي أحدثتها المبادرة هي نتيجة دعم القادة والمؤسسات والمجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهذا العام وتزامناً مع شهر التوعية بسرطان الثدي نواصل تنفيذ مجموعة كبيرة من الأنشطة والفعاليات وبدعم متواصل من شركائنا.

وأضافت بن كرم : "هنالك حقائق ومعلومات تتعلق بمرض سرطان الثدي لا بد لكل سيدة ورجل معرفتها والدراية بها، وفي مقدمتها أن سرطان الثدي مرض يصيب كل الناس: النساء والرجال، الشباب منهم والمسنون، والأغنياء والفقراء، وهو يشكّل عبئاً يثقل كاهل المرضى والأسر والمجتمعات والدول، وهو من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء في جميع أنحاء العالم، إذ يمثّل 16% من جميع السرطانات التي تصيب تلك الفئة، والمعلومة الجيدة والتي تحمل الأمل والوعي هو أن 98% من الحالات التي يتم اكتشاف المرض خلالها في مراحله الأولى، يتم علاجها وشفاؤها تماماً وهذا ما نسعى أن نصل إليه مع الحالات المصابة في الدولة من خلال حملاتنا وأنشطتنا المتواصلة على مدار العام. "

وتتنوع الفعاليات التي تنظمها القافلة الوردية في شهر أكتوبر، وتشمل تقديم خدمات الكشف المبكر عن السرطان، وعروض فرسان القافلة الوردية، وورش تعليمية، وندوات تدريبية عن طرق الفحص الذاتي، وزيارات تعليمية إلى عدد كبير من المؤسسات والشركات والمدارس، لتوعية الموظفين والطلبة بالمرض.

وستقام هذه الفعاليات التوعوية بالتعاون مع، محلات تشارلز اند كيث، ونستله الشرق الأوسط، شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وناين ويست، ورالف لورن،  و"ذا نيل سبا،EGMA  للوازم البصرية، وفيتنس فيرست، مجموعة آي تي بي، بوتيك USH ،  وفنادق فيرمونت، وأزياء فاطمة الفردان، وشركة بركتر اند غامبل، وفندق القصر عجمان، ومنتجع كورال بيتش، وفندق هيلتون أبوظبي، ، وناين وست، وهامبتنس كافيه، ومحل كانديليشز، وغاريت للفشار، وسبن للحلويات، وشاورما تايم، ومقهى هارد روك، ، كنجفيلد للعقارات، جمس رويال دبي، و مدرسة جميرا الابتدائية.

event_slider
logo-join
|

نسعى لتوفير حياة أفضل لمرضى السرطان